چه‌ شور محشري‌ داري‌ دوبيتي‌!
صفاي‌ ديگري‌ داري‌ دوبيتي‌!
هنوزم‌ در غم‌ بابا و فايز
دل‌ غمپروري‌ داري‌ دوبيتي‌!